prevnext
القائمة

مساجد الشارقة

بيوت الله

المساجد بيوت الله عزّ وجلّ، وقد شرّفها تعالى في قوله: “أنّ المساجد لله فلا تدعوا مع الله أحداً”، وكرّمها النبي محمد صلى الله عليه وسلم في قوله: “أحب البلاد إلى الله مساجدها”، وحين شيّد عليه الصلاة والسلام أول مسجد في المدينة المنورة، وضع الحجرة الأولى والركيزة الأساسية لبناء المجتمع الأسلامي بكافة أركانه الاجتماعية والسياسية والدينية. ومع اتساع رقعة الإسلام شرقاً وغرباً، بُنيت المساجد في الأمصار الجديدة، وتشربت روح الزمان والمكان، وتفاوت دور المساجد عبر العصور، فكانت ضماداً على مفاصل العلاقات بين الناس، ومفصلاً بين الخصومات، ومجلسا للشورى، وركنا لغسل الروح، وخباءً يعود إليه المؤمن كلما ضيّع نفسه، ليجدها هناك.

إمارة الألف مئذنة

ارتبطت العمارة في إمارة الشارقة بمشروعها الثقافي وهويتها الإسلامية، فقد تجلت عناصر الفن الإسلامي في تنوع الطرز المعمارية التي ميزت مساجد الإمارة كالطراز العثماني، والفاطمي، والأندلسي، والمعاصر الممزوج بروح التراث. وتسعى الإمارة بمناسبة احتفالية الشارقة عاصمة الثقافة الإسلامية، إلى تشييد ألف مئذنة مع نهاية عام 2014، تأكيداً على الأهمية الكبيرة التي توليها الإمارة في بناء المساجد التي تعدّ منارة علم وتعليم وأماكن عبادة وتعبّد.

مساجد الشارقة:

مسجد أحمد بن حنبل

مقابل ميدان الثقافة، ينتصب مسجد أحمد بن حنبل، بتصميمه المعماري البديع الذي يجمع بين البساطة البادية، والغني الكبير في تفاصيله الزخرفية، حيث ترتفع مئذنتاه إلى 61 متراً، مزدانة بزخارف الطنف التي تحاكي القناطر المطنفة، تلك التي تتردد أصداءها الزخرفية على واجهة المسجد، فيما تنحني القباب الثلاث بأهلتها المذهبة ونوافذها الدائرية، كيما يفيض ضوء الشمس إلى الداخل عبر الزجاج المعشق. وفي المسجد أول مكتبة في الشارقة خاصة بالنساء، تحتوي على العديد من العناوين الرئيسية، وتفتح أبوابها يومياً من صلاة العصر إلى العشاء.
إجمالي مساحة المسجد مع ملحقاته 2540 متراً مربعاً، وجرى افتتاحه وإقامة أول صلاة فيه بتاريخ 30 ديسمبر 1998 م.

مسجد الملك فيصل

جوار ميدان الاتحاد، في منطقة السور وعلى امتداد شارع الزهراء، يقع مسجد الملك فيصل الذي يرتفع بثلاثة مستويات مختلفة ومتدرجة بالمساحة، حيث يظهر كل مستوى وكأنه استدار على المستوى الآخر، مبرزة جمالية تصميمه المعماري، فيبدو المبنى من الأعلى، وكأنه نجم حجري مزين بالنقوش، ومخدد بالأقواس.
تعلو المسجد مئذنتان ترتفعان إلى 70 متراً، فيما تنساب قبته الملساء على السطح. ويتكون من عدة طوابق تتسع لأكثر من 16770 شخصاً.
إجمالي مساحة المسجد 20300 متر مربع، وجرى افتتاحه بتاريخ 23 يناير 1987م

مسجد النور

على كورنيش بحيرة خالد، ينتصب جامع النور كأيقونة معمارية بديعة، بنيت على الطراز العثماني، على غرار جامع السلطان أحمد (الجامع الأزرق) في اسطنبول، وعلى غرار مسجد محمد على باشا في القاهرة، تغطيه ثماني قباب مركبة، قبة رئيسية كبيرة تنتظم حولها أنصاف قباب، وتنحدر دونها قباب صغيرة. وتعلوه مئذنتان ترتفعان إلى 54،5 متراً. ويمثل المسجد ذروة العمارة العثمانية في وحدات زخرفية خارجية، وفراغات داخلية ضخمة، ويتسم في تصميمه الداخلي بالفخامة والبهاء.
تبلغ مساحته المسجد الإجمالية مع ملحقاته 4601.2 متراً مربعاً، جرى افتتاحه وإقامة أول صلاة جمعة فيه بتاريخ 24 ديسمبر 2004

جامع الهدى

يقع جامع الهدى بمنطقة الخالدية عند التقاء شارع الخان، ويجمع مسجد الهدى في تصميمه المعماري بين الفنون المملوكية والعثمانية في آن واحد. وللمسجد ثلاثة مداخل، حيث تنتصب على المدخل الأمامي أربعة أعمدة خرسانية مكسوة بنقوش من الجبس الأبيض، فيما تتوسط الأعمدة ثلاثة أبواب خشبية كبيرة منقوشة بالخشب البارز والغائر بالنقوش الإسلامية، ومطعمة بالنحاس الأصفر.
تعلوه خمس قباب ومئذنتان من الخرسانة المطعمة بالزجاج والأرابيسك، ويبلغ ارتفاعهما 64.52 متراً. وتتصف عمارته الداخلية بالرحابة والفخامة وتنوع الزخارف والمشربيات.
تبلغ مساحة المسجد الإجمالية مع ملحقاته 2100 متر مربع، جرى افتتاحه وأقيمت أول صلاة فيه، بتاريخ 9 ديسمبر 1999

مسجد القصباء

يقع مسجد القصباء في منطقة الخان ويطل على قناة القصباء التي تربط بحيرة الخان ببحيرة خالد، ويتناغم مع محيطه العمراني الأنيق الممتد على طول ضفتي القناة، حيث يكمل تزيين المشهد العام بطرازه المعماري الفاطمي. بنيت قبته الرئيسية من الخرسانة المسلحة المطعمة بالزجاج. وترتفع المئذنتان بطول 45 متراً. تبلغ مساحة المسجد الإجمالية مع ملحقاته 578.8 متراً. اكتمل بناؤه في 16/5/2001.

جامع المغفرة

يقع جامع المغفرة بمنطقة السيف المطلة على ميناء خالد، ويتميز المسجد بعمارته التي تجمع بين العمارة الإسلامية الحديثة، والطراز الفاطمي، ويعد مثالاً بارزاً للعمارة التي تجمع بين الامتدادين الأفقي والشاقولي. وتتسامق مئذنتاه إلى الأعلى بارتفاع يبلغ 74 متراً، وذلك في تدرج يجمع بين مستويات عدة. الأولى على قاعدة مربعة، تليها ثمانية الأضلاع، ثم دائرية، بحيث تبدو المئذنه وكأنها تتصاعد إلى الأعلى في رحلة أبدية نحو السماء، فيما تنحني على سطح المسجد قبة مشبعة بالأرابيسك ومطعمة بالزجاج. تبلغ مساحة المسجد الإجمالية 2133.2 متراً مربعاً. اكتمل بناؤه في 15 أبريل 2002.

مسجد التقوى

يقع مسجد التقوى في منطقة المجاز المطلة على بحيرة خالد، وبني على طراز العمارة الإسلامية التي تجمع بين الطراز الفاطمي والحديث. له مئذنتان ترتفعان إلى 52 متراً. فيما تعلوه قبة مخددة بالأفاريز، ومزنرة بالنوافذ المطعمة بالزجاج.
وقد توزعت مساحة المسجد على قاعة الصلاة الرئيسية والتي بلغت 545 مترا مربعاً، ومصلى النساء وخدماته 53.7 متراً، ومساحة خدمات المسجد 58.6 متراً. اكتمل بناؤه في 15 أبريل 2002

مسجد الأرقم بن أبي الأرقم

يقع جامع الأرقم بن أبي الأرقم في منطقة الجرينة، وقد بني المسجد على الطراز الأندلسي. يعلو مدخله الرئيسي قوس مسقوف يتقدم البناء، وعلى جانبيه أقواس متجاورة، تزينه نتوءات جصية على الحواف. وهو عبارة عن كتلة معمارية قوية ومندمجة تستحضر التقاليد المعمارية بمفردات حديثة من خلال قبة رئيسة ومجموعة فرعية، إضافة إلى المئذنة القائمة من الأرض وليس من بناء المسجد نفسه، ويبلغ ارتفاع المئذنتان 27.44 متراً، وإجمالي مساحته 1633 متراً مربعاً، منها 1156 متراً مربعاً لقاعة الصلاة الرئيسية التي تتسع لـ 1606 مصل، و 144 متراً مربعاً لمصلى النساء الذي أضيف مؤخرا والذي يتسع لـ 75 مصلية، وهناك 477 متراً مربعاً لخدمات المسجد. اكتمل بناؤه في 25/1/2001

جامع الرضوان

يقع جامع الرضوان بمنطقة القرائن، وقد بني على الطراز الأندلسي حيث يبدو بكتلته الراسخة، وقد شيّد بطريقة تبرز روح التراث وهندسته الباذخة. من خلال قبة رئيسية ومجموعة فرعية، إضافة إلى المئذنة القائمة من الأرض، والتي تصل إلى ارتفاع 26 متراً، ويحتوي المسجد على مكتبة تقع تحت إشراف الأمانة العامة للأوقاف. إجمالي مساحة المسجد 1053.9 متراً مربعاً، منها 562 لمساحة قاعة الصلاة الرئيسية، وتستوعب 780 مصل، و 70 متراً مربعاً لمصلى النساء الذي يتسع لـ97 مصلية، و408.3متراً مربعاً لخدمات المسجد، ويوجد وقف على مساحة 38.6 متراً مربعاً.
أقيمت أول صلاة بالمسجد في شهر رمضان 21/7/ 2005.

جامع السلف الصالح

يقع جامع السلف الصالح بمنطقة الجرينة، وقد بني المسجد بروح معاصرة تستحضر عناصر من العمارة الإسلامية. وقد خلا سطحه الفسيح من القباب، في حين تسامقت فوقه مئذنتان بارتفاع 43.9 متراً. إجمالي مساحة المسجد 5194 متراً مربعاً، تتسع قاعته الرئيسية لـ 2783 مصلٍ، وتتسع قاعته في الدور الأول لـ 828 مصل، بينما يتسع مصلى النساء لـ 669 مصلية. كما تبلغ مساحة خدمات المسجد 1175 متراً مربعاً، وتبلغ مساحة الوقف 290 متراً مربعاً. اكتمل بناؤه في19/12/1998.