prevnext
القائمة

الفعاليات

6 يناير – 6 فبراير مهرجان الفنون الإسلامية 2014

تحت رعاية وحضور صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، انطلقت فعاليات الدورة 16 لمهرجان الفنون الإسلامية، الذي تنظمه إدارة الفنون التابعة لدائرة الثقافة والإعلام في الشارقة، خلال الفترة من 6 يناير ولغاية 6 فبراير. ويعدّ مهرجان الفنون الإسلامية الذي انطلق في العام 1998، من أهم المهرجانات التخصصية التي قدمت المنجز الفني الإسلامي بأشكاله الكلاسيكية والمعاصرة، باعتباره مصدراً مهماً وتراثاً غنياً بالقيم الحضارية والإنسانية. وقد احتضنت أروقة متحف الشارقة للفنون، ما يقارب 172 عملاً فنياً من الأعمال المعاصرة التركيبية والمنسوجات والتصوير، عكست تعددية الأنساق الفنية لـ41 فناناً جاءوا إلى الشارقة من دول عدة أبرزها الأرجنتين وأذربيجان وإيطاليا والسعودية وإيران وباكستان وألمانيا والعراق ومصر وتركيا وغيرها. كما ضم المهرجان 18 معرضاً فردياً عسكت جماليات الفن الإسلامي، إلى جانب العديد من الفعاليات التي تنوعت ما بين المعارض الجماعية والورش الفكرية والدورات التعليمية والرحلات العلمية، كما حملت الندوة التخصصية المصاحبة عنوان “انعكاسات مكانية في الفنون الإسلامية”.

27 يناير- 28 فبراير معرض المرأة والفنون

تحت شعار “مفهوم السلام”، افتتحت الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، رئيسة هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير “شروق”، نائبة رئيس مجلس إدارة نادي سيدات الشارقة، فعاليات الدورة الخامسة من معرض المرأة والفنون العالمي الذي نظمه النادي خلال الفترة من 27 يناير وحتى 28 فبراير، في متحف الشارقة للفنون، حيث شاركت فيه 24 فنانة عربية وأجنبية، قدمن أعمالاً فنية متنوعة حول “مفهوم السلام”.
وقد تضمّن المعرض أعمالاً فنية متنوعة من لوحات ومنحوتات وأعمال فوتوغرافية وخطية، وذلك في أساليب وخامات متنوعة. شارك في المعرض 24 فنانة من الإمارات، والجزائر، وأرمينيا، ومصر، وفرنسا، والهند، وإيران، وإيطاليا، ولبنان، وليبيا، وسوريا، وجمهورية الدومينيكان، وتركيا، والولايات المتحدة الأمريكية، وغيرها من الدول.

6 - 14 فبراير مهرجان أضواء الشارقة

شهد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، انطلاق فعاليات الدورة الرابعة من مهرجان أضواء الشارقة 2014، الذي نظمته هيئة الإنماء السياحي والتجاري في الشارقة، خلال الفترة من 6 فبراير ولغاية 14 فبراير، وقد جسّد المهرجان المزيج المميز بين الهندسة المعمارية الإسلامية وتكنولوجيا الإضاءة الحديثة المبتكرة، واحتفل المهرجان بإعلان إمارة الشارقة عاصمة الثقافة الإسلامية للعام 2014، حيث استلهم الفنانون إبداعاتهم من العمارة الإسلامية العريقة والثقافة الحضارية الغنية للإمارة.
وقد أقيم المهرجان في اثني عشر موقعاً في إمارة الشارقة، هي مبنى بلدية مدينة الشارقة الجديد، ميدان قصر الثقافة، ميدان الكويت، واجهة المجاز المائية، مسجد المجاز، مسجد الملك فيصل، السوق المركزي، القصباء، دارة الدكتور سلطان القاسمي للدراسات الخليجية، مسجد حمزة بن عبد المطلب في كلباء، ومسجد عمر بن الخطاب في خورفكان. وأضيف هذا العام موقع في مدينة دبا الحصن هو مسجد الشيخ راشد بن أحمد القاسمي

19 فبراير- 30 أبريل المعرض السنوي لجمعية الامارات للفنون التشكيلية (32)

افتتح سمو الشيخ عبدالله بن سالم بن سلطان القاسمي نائب حاكم الشارقة فعاليات الدورة الـ 32 من المعرض السنوي لجمعية الإمارات للفنون التشكيلية، الذي تنظمه الجمعية بالتعاون مع إدارة الفنون بدائرة الثقافة والإعلام في الشارقة .
خلال الفترة من 19 فبراير ولغاية 30 أبريل، وذلك في متحف الشارقة للفنون.
جاء المعرض تحت شعار “قصص لم تحك بعد” وقد عبّرت الأعمال التي أنجزها 29 فنانا إماراتياً وعربياً وأجنبياً في عمومها، عن الحراك التشكيلي الراهن في دولة الإمارات .
وقدمت أعمال المعرض التي بلغ عددها 130 عملاً تنتمي لأفرع الفن المختلفة كاللوحة والمنحوتة وأعمال الفيديو والأعمال التركيبية، صورة بانورامية جامعة لحركة التشكيل في الإمارات وجمعت بين عدة أجيال فنية احتل خلالها شباب الفنانين المساحة الأكبر من العرض.

22 فبرابر- 22 مايو معارض مؤسسة الشارقة للفنون

أقامت مؤسسة الشارقة للفنون ثلاثة معارض فردية من تقييم الشيخة حور القاسمي رئيس المؤسسة، لكل من الفنان التشكيلي الإماراتي عبد الله السعدي، والفنان السعودي أحمد ماطر، والفنان الداغستاني الراحل إدوارد بوتربروت، حيث تمّ افتتاح المعارض في المباني الفنية للمؤسسة، في منطقة قلب الشارقة، خلال الفترة من 22 فبراير ولغاية 22 مايو.
الطوبي، للفنان عبد الله السعدي
تتراوح أعمال عبد الله السعدي بين الرسم والتصوير والدفاتر الفنيّة، إلى التجميع والتصنيف المنظّم لأشياء يتم العثور عليها. وقد حمل هذا المعرض عنوان “الطوبي”، وهو مصطلح محلي يدل على أداة الخبز، يرى عبد الله السعدي بأنه رابط مشترك يجمع الشعوب وذو علاقة مباشرة برحلته الأخيرة التي قام بها، وهو مرتبط ارتباطاً وثيقاً بوالدته التي كان لها نصيب كبير في هذا المعرض من خلال عمل “رسائل أمي”.
كما ضم المعرض قسماً للأعمال التي نتجت عن الرحلة التي قام بها الفنان في أميركا اللاتينية والمناطق الحدودية في عمان والإمارات العربية المتحدة برفقة عشرة أحجار حُفر عليها أشكال حيوانات. بالإضافة إلى المجموعة الفنية التي حملت عنوان “البطيخ”.
العثور على 100 قطعة، للفنان أحمد ماطر
اشتمل معرض “أحمد ماطر: العثور على 100 قطعة” صوراً فوتوغرافية وأشرطة فيديو، بالإضافة إلى قطع مختلفة، ومواد بحثية جمعها أحمد ماطر ليؤرخ ماضي مكة بالنسبة لهويتها الحالية. جمع ماطر خلال بحثه أرشيفاً غنياً بالمحادثات، والمراجع الشخصية والتسجيلات المستمرة للتطورات الحضرية وعمليات التوسع في مكة المكرمة.
تجسّد أعمال أحمد ماطر تاريخاً غير رسمي للحياة الاجتماعية والسياسية السعودية. كما تحمل عبء تمثيل الأحداث المؤلمة للأبعاد التاريخية الجماعية، ومساراً من الذكريات الفردية والأحلام الشخصية والجماعية.
بين مشرقي ومغربي، للفنان إدوارد بوتربروت
قدم معرض “إدوارد بوتربروت: بين مشرقي ومغربي” مجموعة مختارة من أعمال الفنان الداغستاني الراحل إدوارد بوتربروت، والتي رصدت رحلة الفنان وأعماله على مدى عقدين من الزمن. وبينما تقع الحكايات الداغستانية الشعبية والثقافية في محور أعمال بوتربروت، كان يصور التوازن بين الشرق والغرب باستخدام مختلف الأساليب والتقنيات بما في ذلك المسرح والتصميم المسرحي، ليوصف الاختلافات بينهما.
تأثرت أعمال الفنان إدوارد بوتربروت إلى حد كبير بعوالم وطنه داغستان ومايكتنزه من قصص خيالية وأساطير وتقاليد وأبعاد ثقافية وتصل الأعمال إلى حوالي 60 لوحة رسمت بمواد مختلفة.

24 فبراير جائزة الشارقة للنقد التشكيلي

تعدّ جائزة الشارقة للبحث النقدي التشكيلي من الجوائز العربية البارزة، لما لها من سبق وريادة في مجال تخصصها البحثي على المستوى العربي، فهي تعمق الصلة بين الاشتغالات العملية والتنظيرية، عبر سلسلة من البحوث العلمية الموثقة والخاضعة لتحكيم قادر على انتخاب المتميز، ومن ثم نشره على النطاق العربي، لتعزيز مكانة البحث والكتابة النقدية في مجالات الفنون البصرية.
وقد أعلنت إدارة الفنون في دائرة الثقافة والإعلام عن نتائج الدورة السادسة لجائزة البحث النقدي التشكيلي التي حملت عنوان (أصداء الفنون الاسلامية في التشكيل العربي المعاصر)، ضمن الحفل التكريمي الذي أقامته دائرة الثقافة والإعلام في مربى الأحياء المائية، منطقة الخان، بتاريخ 24 فبراير 2014، وجرى تكريم الفائزين في هذه الدورة. فقد فاز بالجائزة الأولى الدكتور شاكر لعيبي من العراق عن بحثه “المعماري والرسام”، وفاز بالجائزة الثانية الدكتور محمد بن حمودة من تونس عن بحثه “تذويب الفني في الثقافي”، وفاز بالجائزة الثالثة جمال بو طيب من المملكة المغربية عن بحثه “الأصول المرجعية والامتدادات الجمالية”.

19 مارس - 14 يونيو معرض لتتعارفوا

متحف الشارقة للحضارة الإسلامية
تحت رعاية وحضور صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، استضاف متحف الشارقة للحضارة الإسلامية معرض “لتتعارفوا” في الفترة مابين 19 مارس- 14 يونيو. ويعدّ المعرض الأول من نوعه في الشرق الأوسط، وقد جاء ثمرة تعاون غير مسبوق بين متحف الشارقة للحضارة الإسلامية، ومتحف الفاتيكان للأعراق البشرية، حيث ضم المعرض 70 قطعة أثرية من التراث الإسلامي على امتداده من شمال أفريقيا إلى الصين، تعرض للمرة الأولى خارج جدران الفاتيكان، وتشمل معروضات دينية وأزياء ومنسوجات ومجوهرات ومعدات للفروسية، وأسلحة وأدوات موسيقية، تعود إلى القرنين الثالث عشر والرابع عشر هجري أو التاسع عشر وأوائل القرن العشرين ميلادي.

17- 25 مارس أيام الشارقة المسرحية الدورة 24

إدارة المسارح في دائرة الثقافة والإعلام
تحت رعاية وحضور صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، انطلقت فعاليات الدورة 24 لمهرجان أيام الشارقة المسرحية، الذي تنظمه إدارة المسرح التابعة لدائرة الثقافة والإعلام في الشارقة، وذلك في 17 مارس 2014. واستضافت الأيام مسرحيين ومختصين وإعلاميين من مختلف البلدان العربية، وشهد عرض الافتتاح على مسرح قصر الثقافة، مسرحية “ريتشارد الثالث” للمخرج التونسي جعفر القاسمي. وقد تنافست ثمانية عروض محلية على جائزة أيام الشارقة المسرحية من بين 13عرضاً توزعت على مسرح قصر الثقافة وقاعات معهد الشارقة للفنون المسرحية، وجمعية المسرحيين.
واختارت لجنة المشاهدة داخل المسابقة مسرحية “الحصالة” لفرقة مسرح بني ياس، و”القبض على طريف الحادي” لفرقة مسرح العين، و”مكبث” لفرقة المسرح الحديث، و”لو باقي ليلة” لفرقة مسرح دبي الشعبي، و”طقوس الأبيض” لفرقة مسرح الشارقة الوطني، و”أوركسترا” لفرقة مسرح خورفكان، و”الغافة” لفرقة مسرح الفجيرة، و”سمرة وعسل” لفرقة مسرح دبا الحصن. وقد نالت مسرحية “سمرة وعسل” الجائزة الأولى للمهرجان، وفاز مبارك محمد بجائزة أفضل إخراج مسرحي عن مسرحية “أوركسترا”، وذهبت جائزة أفضل تأليف لمحمد سعيد الضنحاني عن مسرحية “الغافة”، ونال جائزة أفضل ممثل دور أول مرعي الحليان عن دورة في مسرحية “الحصالة”، فيما نالت الفنانة ملاك الخالدي جائزة أفضل ممثلة دور أول عن دورها في مسرحية “طقوس الأبيض”، إلى جانب العديد من الجوائز الأخرى.
كما جرى تكريم المسرحي يوسف العاني من العراق، الذي منح جائزة الشارقة للإبداع المسرحي العربي، والمسرحية الإماراتية عائشة عبد الرحمن، وخصص المهرجان وقفة وفاء للراحلين أحمد عبد الحليم من مصر، والكاتب والمخرج أحمد بن قطاف من الجزائر. وانتظمت في المهرجان أكثر من 20 فعالية في برنامج ثقافي موازٍ للعروض المسرحية يمزج المسرح بسائر الفنون الأخرى، كالسينما والشعر والموسيقى والتشكيل، إلى جانب “الملتقى الفكري” الذي انعقد على مدى يومين تحت عنوان “المسرح العربي والعالم” كما أقام الملتقى معرض الكتاب المسرحي، ومعرضاً فنياً عن تاريخ المهرجان تحت عنوان “ذاكرة الأيام”.

13- 16 مارس لقاء مارس 2014 تعالوا- دعوة للتجمع

مؤسسة الشارقة للفنون
أقيمت فعاليات لقاء مارس “تعالوا- دعوة للتجمع” في دورته السابعة في مباني مؤسسة الشارقة للفنون، في الفترة مابين 13- 16 مارس، عبر سلسلة من الندوات والجلسات والأبحاث التي تناولت القضايا ذات الصلة في الثقافة المعاصرة، والتشكيل المؤسسي، والإنتاج الفني، وكذلك النظر في كيفية تطوير التعليم والمبادرات البحثية. بالإضافة إلى افتتاح ثلاثة معارض فردية من تقييم الشيخة حور القاسمي رئيس المؤسسة، لكل من الفنانين وائل شوقي وسوزان حفونة ورشيد أرائين، حيث تستمر المعارض لغاية 13 مايو.

13 مارس- 13 مايو 3 معارض فردية

وائل شوقي: الفرسان يعشقون الطيور وحكايات أخرى
عرض شوقي فيلم “العرابة المدفونة 2″، في مباني مؤسسة الشارقة للفنون، في حي المريجة، منطقة قلب الشارقة. والفيلم بمثابة إعادة سرد للحكاية الرمزية “الفرسان يعشقون الطيور”، و”القربان”، ويعد الثاني في سلسلة أفلامه التي استلهمها من الكاتب المصري محمد مستجاب. كما ضم المعرض فيلم “مربع الأسلفت” الذي استلهمه من رواية “مدن الملح” لعبد الرحمن منيف.
سوزان حفونة: مكانٌ آخر
ضم المعرض الذي أقيم في بيت السركال بمنطقة الفنون، مجموعة واسعة من أعمال الفنانة الألمانية المصرية سوزان حفونة، والتي تم تنفيذها من ثمانينات القرن العشرين وحتى يومنا هذا، بحيث تجاوزت المائة عمل. وقد استخدمت الفنانة في رسوماتها الحبر والرصاص على طبقات متعددة من الورق الشفاف، حيث شمل المعرض رسومات من طوكيو واسطنبول ونيويورك وسلسلة جديدة بعنوان “أسقف الشارقة” نُفّذت خصيصاً لهذا المعرض.
رشيد أرائين: قبل وبعد التقليليّة
ضم المعرض منحوتات ولوحات ورسومات تم إبداعها خلال أكثر من 50 عاماً من مسيرة الفنان الباكستاني البريطاني رشيد أرائين. وقد رصد المعرض تطور الفنان في كراتشي، ثم تحوّله إلى التقليليّة في لندن، وأخيراً إلى الاعتراف به وبإنجازاته دولياً كنحات ما بعد التقليليّة. يعدّ المعرض الأول في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، الذي تضمن لوحات أرائين ورسوماته المبكرة، بالإضافة إلى منحوتات من ستينيات القرن الماضي، ومنحوتات جديدة كلّف بتصميمها خصيصاً للشارقة.
كما تم عرض فيلم “خونة” لشون غولييت في سينما سراب المدينة في حي المريجة، منطقة قلب الشارقة. وقد أنتج الفيلم كجزء من برنامج الإنتاج لمؤسسة الشارقة للفنون في العام 2012، كما عرض عالمياً في مهرجان فينيسيا السينمائي، ثم في مهرجان دبي السينمائي لعام 2013.

30 مارس- 5 أبريل ملحمة عناقيد الضياء

اللجنة التنفيذية لاحتفالية الشارقة عاصمة الثقافة الإسلامية
شهد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، انطلاق فعاليات الشارقة عاصمة الثقافة الإسلامية 2014، من خلال العرض الملحمي “عناقيد الضياء”، الذي نظمته اللجنة التنفيذية للاحتفالية خلال الفترة من 30 مارس ولغاية 5 أبريل، وذلك على مسرح جزيرة المجاز الذي شيّد خصيصاً ليكون المقرّ الرسمي لاحتفالات الشارقة عاصمة الثقافة الإسلامية.
وجاء اختيار ملحمة “عناقيد الضياء”، تلبية لتوجيهات صاحب السمو حاكم الشارقة، حيث حرص سموه على تقديم عمل استثنائي يعكس قيم الإسلام المتمثلة بالمحبة والعدل والتسامح، ويبقى ماثلاً في ذاكرة الأجيال. وتروي الملحمة التي كتب كلماتها الشاعر السعودي الدكتور عبد الرحمن عشماوي، ولحّنها الموسيقار البحريني خالد الشيخ، سيرة الإسلام منذ ولادة النبي محمد صلى الله عليه وسلم، وحتى وفاته. وشارك في الملحمة أربعة نجوم من العالم العربي، هم حسين الجسمي، ولطفي بوشناق، وعلي الحجار، ومحمد عساف، إلى جانب طاقم مؤلف من 200 ممثل، وعدد كبير من الفنيين والتقنيين، كما تم تسجيل موسيقى العمل بمشاركة أكثر من 70 عازفا من الأوركسترا الألمانية، بقيادة الموسيقار الألماني كريستيان شتينهاوزر، وجرى استخدام أحدث التقنيات البصرية والفنية في إنجاز العمل، والاستعانة بأهم الاختصاصيين والنجوم العالميين، ومن بينهم المنتجة جولي بروكس، والمخرج كافين روبنز، والموسيقار البريطاني مات دانكلي. واستطاعت العروض الخمسة للملحمة أن تجتذب جمهوراً وصل إلى ما يزيد عن 15 ألف متفرج، بما فيهم مئات الشخصيات الرسمية والفنية والثقافية والإعلامية، والتي وفدت من أصقاع مختلفة لحضور هذا الحدث الكبير.

2 أبريل- 2 يونيو ملتقى الشارقة لفن الخط

بحضور ورعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم الشارقة، انطلقت فعاليات الدورة السادسة لملتقى الشارقة لفن الخط العربي 2014، التي تنظمها إدارة الفنون في دائرة الثقافة والإعلام بالشارقة، وذلك في ساحة الخط، منطقة قلب الشارقة. ويعدّ الملتقى من أهم الفعاليات المعنية بفنون الخط على المستوى المحلي والدولي، وقد تضمن الملتقى 56 معرضاً جمعت نتاجات 737 فناناً من 36 دولة عربية وأجنبية، تحت عنوان “تعارف”. كما ضم الملتقى العديد من المعارض الفردية والدولية، و123 ورشة فنية، إلى جانب الندوة الدولية التي حملت عنوان “تعارف الحرف”.
كما شهد متحف الشارقة للفنون في حي الشيويهين، افتتاح معرض “آيات بيّنات”، إضافة الى افتتاح 9 معارض فردية لفنانين عرب وأجانب متضمنة: معرض “التراث والتعارف” لعبد الله عكار (فرنسا)، “من دولة الى أخرى” للبلجيكي فرد إيردكنس، “حبر، ورق، شعر” للفنانة الصينية هان زانغ، “من خط الكنتور إلى فن الخط” للإيراني مهدي سعيدي، “صياغة ولغتان” للإماراتي سالم القاسمي، “أحرف في الهواء” للهولندية مريام لندونو، “لها: مجموعة شعرية لرواد شعراء العالم العربي” للبريطاني صباح أربيلي، “في حركة الذاكرة” للأميركية يايا تشو، و”ملاعب الكلمات” للأميركي وسوني كورسروف. كما جرى افتتاح معرض “بكور” في جمعية الإمارات لفن الخط العربي والزخرفة، والذي ضم 50 عملاً خطياً من روائع الخط العربي، إلى جانب المعارض التكريمية لكل من حسن المسعود (العراق)، وخضير البورسعيدي (مصر)، ورشيد بت (باكستان)، إضافة الى افتتاح معرض فردي لنتاج الفنان المصري شيرين عبد الحليم.

15- 25 أبريل مهرجان الشارقة القرائي للطفل

بحضور ورعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، انطلقت فعاليات الدورة السادسة من مهرجان الشارقة القرائي للطفل، في مركز إكسبو الشارقة، بمشاركة 124 دار نشر من 17 دولة، وأكثر من 175 ضيفاً من الشخصيات الأدبية والفكرية والثقافية والأكاديمية والفنية، العربية والأجنبية .ويعدّ المهرجان من أهم الفعاليات التي تحتفي بالأطفال وتقدم لهم برنامجاً حافلاً بالأنشطة التعليمية والترفيهية والندوات الفكرية والثقافية.
كما أقيم على هامش المهرجان المعرض الجوال “ألف اختراع واختراع”، والذي يؤرخ لإنجازات الحضارة الإسلامية في ألف عام. وضمّ المهرجان معرض الشارقة لرسوم كتب الطفل في دورته الثالثة بمشاركة أكثر من 96 فناناً من مختلف أنحاء العالم، وبلغ عدد فعاليات المهرجان 1694 فعالية، توزعت على البرنامج الثقافي، وركن الطهي، والمقهى الثقافي، ومقهى الطفل، وبرنامج الطفل الذي بلغت فعالياته 875 فعالية شملت ورشاً فنية لتعليم الرسم بالرمل، وفن الفيسفساء، والزخرفة، والخط العربي، وفن لف الورق، وورشاً تدريبية لتحفيز الذاكرة وتنمية المهارات العقلية. إلى جانب عروض مسرحية وسينمائية، وجلسات قرائية، ونشاطات إبداعية، وندوات تتناول مواضيع بيئية، وتراثية، وعلمية، وصحية. فيما تضمن البرنامج الفكري 30 ندوة حوارية وجلسة نقاشية، شارك فيها وأدراها باحثون ومفكرون وكتاب وفنانون وإعلاميون وأكاديميون من عدة دول عربية وأجنبية.

6- 25 أبريل أيام الشارقة التراثية

بحضور ورعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، انطلقت فعاليات الدورة 12 لأيام الشارقة التراثية، في ساحة التراث بقلب الشارقة، تحت شعار “التراث الإسلامي خيمة واحدة”، وذلك بمشاركة وفود لفرق تراثية عربية وعالمية وممثلي منظمات التراث العالمي والإسلامي.
وقد اشتملت فعاليات المهرجان على قرية التراث الإماراتية والبيئة الزراعية والجبلية والبدوية، وأسواق شعبية وترفيهية، وبرنامج فكري يضم ندوات ومقاهي ثقافية، كما شهدت هذه الدورة مشاركة 10 جهات حكومية وخيماً إسلامية لبلدان عدة، منها الهند وأفغانستان وقرغيزستان ومصر واليمن وعمان والجزائر وكينيا وأوكرانيا، حيث جرى استعراض الخيام والبيوت التقليدية لتلك البدان والحرف التي تمارسها والمأكولات التي تصنعها، إلى جانب فرقها التقليدية.
وتضمن المهرجان عرض فيلم تسجيلي حول الحياة الاجتماعية والعلمية والثقافية والتنموية لإمارة الشارقة سلط الضوء على أهم المنجزات التي مكنت الإمارة من استحقاق لقب عاصمة الثقافة الإسلامية 2014. كما تضمن فعاليات أخرى للطفل ركزت على التراث الثقافي في محتواه الفني والأدبي، متمثلة في مسابقات ترفيهية وفي مسرح الحكواتي وورش الرسم وعروض سحرية، إلى جانب معارض للصور الفوتوغرافية.

(16-18/4) عرض أزياء للمجوهرات ذات الطابع الإسلامي

مؤتمر الغذاء و الدواء في ضوء المستجدات من منظور الفقه الإسلامي

5- 6 مايو ملتقى الشارقة لكتاب المسرح واقع الكتابة وآفاقها في الدولة الإسلامية

انطلقت فعاليات ملتقى الشارقة الرابع لكتّاب المسرح الذي تنظمه إدارة المسرح بدائرة الثقافة والإعلام في الشارقة، تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة. وذلك في قصر الثقافة ومعهد الشارقة للفنون المسرحية، وقد حمل الملتقى شعار “واقع الكتابة وآفاقها في الدول الإسلامية”، عبر جملة من الجلسات متعددة المحاور، وبمشاركة كتاب من الإمارات والجزائر والسعودية وباكستان وموريتانيا وتشاد.
وقد شهد الملتقى على هامشه تقديم عرضين مسرحيين، الأول بعنوان “الواشي”، من تأليف برتولد برخت وإخراج رامي مجدي، وقد نال جائزة أفضل عرض في مهرجان الشارقة للمسرحيات القصيرة في دورته الثانية، أما العرض الثاني فهو “طقوس الأبيض” من تأليف محمود أبو العباس وإخراج محمد العامري، والذي حاز جوائز عدة في الدورة الأخيرة لأيام الشارقة المسرحية.

12- 13 مايو ملتقى الشعر العربي عبر العصور الإسلامية

أقامت دائرة الثقافة والإعلام بالشارقة، ندوة بعنوان “الشعر العربي عبر العصور الإسلامية” وقد جرى تنظيمها من قبل بيت الشعر في “قلب الشارقة”. وأشاد المشاركون بدور الشارقة الثقافي، حيث قال الدكتور التونسي جمعة شيخة: “إنّ دعم الشارقة يمثل نبضاً ينعش الحركة الثقافية”، وأكد عميد كلية الآداب في جامعة فيلادلفيا بالأردن، الدكتور غسان عبد الخالق، أن “مردود الفعل الثقافي يعد المرتكز الأساسي في عملية البناء والاستثمار الأمثل والأكثر ديمومة، لأنه مرتبط ببناء الإنسان” وجرى تناول شعر الخنساء من قبل الدكتور عبد الناصر حسن، في حين تحدث الدكتور حمدان الحارثي عن ابن الدمينة. واختتمت الجلسة بورقة الدكتور غسان عبد الخالق حول العصر العباسي بعنوان “جدل الشعر والفكر في العصر العباسي”، وأدار الجلسة الدكتور ماهر مهدي هلال. وتحدث في الجلسة الثانية التي أدارها الدكتور هيثم يحيى الخواجة الدكتورة رشا العلي والدكتور جمعة بن شيخة والدكتور محمد ولد عبدالحي.

26 مايو المستشرقون في مشهد التاريخ

نظمت دائرة الثقافة والإعلام في الشارقة ندوة بعنوان”مستشرقون في مشهد التاريخ”، في مقر النادي الثقافي العربي في الشارقة، حيث شارك فيها كل من شاه جهان مادامبات من الهند وعلي كنعان من سوريا ونور الدين الصغير من سوريا وسلامة البلوي من الأردن، وأدارها شاكر نوري من العراق، وقد تناولت الندوة مصطلحي الاستشراق والاستعراب، وجرت مناقشة بعض المفاهيم المتعلقة بسلبيات وإيجابيات الاستشراق، باعتباره يبرز وجهات النظر التي تجلت في الخطاب الغربي حول الآخر. في حين وجد بعض المشاركين أن العلاقة التاريخية والجغرافية بين العرب والغرب تحتم قيام الحوار، ووجد البعض الآخر أن الاستشراق ينطوي على مركزية ثقافية استعلائية.

21 مايو- 21 يونيو معرض التصوير الضوئي أنا والآخر

بحضور ورعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، انطلقت فعاليات المعرض الدولي للتصوير الضوئي “أنا والآخر” الذي تنظمة إدارة الفنون في دائرة الثقافة والإعلام، وذلك في متحف الشارقة للفنون، منطقة قلب الشارقة. وقد جرى تقييم المعرض من قبل الفنانين جاسم العوضي وكولن جي ريني، حيث تضمن العرض 197 عملاً موزعاً على خمس مجموعات فنية هي البناء وإعادة البناء، مشاهد طبيعية، الوجود الإنساني، الرغبات وموضوعاتها، النقد الاجتماعي، وقد اشتملت الفعالية على العديد من الورش الفنية والمحاضرات التخصصية.

12 مايو اليوم العالمي للتنوع الثقافي فنون وثقافة

أقامت دائرة الثقافة والإعلام بالشارقة في سوق العرصة بمنطقة التراث ندوة بعنوان “حوار عن التنوع الثقافي”، بمناسبة اليوم العالمي للتنوع الثقافي الذي صادف الحادي والعشرين من الشهر الجاري، وذلك بمشاركة الكاتب ماجد بوشليبي أمين عام المنتدى الإسلامي بالشارقة، والدكتور عز الدين الصغيّر من تونس، وتقديم الدكتور عمر عبد العزيز مدير إدارة النشر بالدائرة.
وقد جرى الحوار حول موضوع التنوع الثقافي باعتباره حالة يتم التعايش معها يومياً، وتمت الإشارة إلى إحصائية تتحدث عن وجود 6 آلاف لغة في العالم ومائة وخمس وسبعين مليون نسمة يعيشون في أماكن غير تلك التي ولدوا فيها، وعلى مستوى الدول، هناك الاختلافات بينها على مستويات عرقية ودينية ومذهبية وثقافية وسواها، مؤكداً أن التنوع الثقافي أمر طبيعي في العالم، ولا يخص زماناً ومكاناً بعينهما.

4 مايو ملتقى المنال: الإعاقة وأدب الطفل

انطلقت فعاليات ملتقى المنال “الإعاقة وأدب الطفل.. التفاحات الثلاث” الذي نظمته مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية على مسرح القصباء. ويسعى الملتقى إلى رفع مستوى أدب الطفل الذي يتناول موضوع الإعاقة وإتاحة الفرصة أمام مهارات جديدة للكتاب والرسامين لتسخيرها في هذا المجال، بالإضافة إلى تسليط الضوء على أهم القضايا المتعلقة بالإعاقة وأدب الطفل. وجرى تكريم الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي باعتبارها شخصية بارزة ومتميزة في العديد من المجالات وخصوصاً في مجال الثقافة والنشر وأدب الأطفال، كما تم تكريم مؤسسة مهرجان الشارقة القرائي، الذي ينظمه سنوياً معرض الشارقة للكتاب وتشارك فيه العديد من دور النشر العربية الأجنبية. وشهد الملتقى العديد من ورش العمل وجلسات الحوار.

المعرض الدولي للفن و التصوير28 يونيو 31 يوليو

فعاليات رمضان الشارقة

  • المصاحف المملوكية
  • بازار الفنون
  • معرض الكتاب الاسلامي
  • اسواق درب التوابل
  • المجلس الرمضاني
  • برنامج النيشان
  • قرية التراث العربي والاسلامي
  • مسرح التراث الاسلامي
  • معرض الفنون
  • المحاضرات الاسلامية والثقافية

الاوقات

خلال شهر رمضان(يوميا) 8:30 مساء و حتى 1:30 صباحا- الخميس والجمعة: 8:30 مساء وحتى2:00 صباحا – ايام العيد: 5:00 وحتى 11:00 مساء

* الدخول والمواقف لجميع الزوار مجانا

مهرجان رمضان الشارقة الثقافي الإسلامي