prevnext
القائمة

الأخبار

مركز الشارقة الإعلامي يكشف عن مشروع جزيرة المجاز بتكلفة تصل إلى 140 مليون درهم

02/02/2014
مركز الشارقة الإعلامي يكشف عن مشروع جزيرة المجاز بتكلفة تصل إلى 140 مليون درهم

أطلاق المقر الرسمي لاحتفالات الشارقة عاصمة الثقافة الإسلامية

المشروع يتضمن مسرحاً ضخماً في الهواء الطلق

كشف مركز الشارقة الإعلامي اليوم الستار عن باكورة المشاريع التي ستطلقها إمارة الشارقة للعالمين العربي والإسلامي ضمن احتفالات الإمارة بتتويجها كعاصمة للثقافة الإسلامية في العام 2014، حيث أعلن المركز خلال حفل إطلاق اللجنة التنفيذية لاحتفالات الشارقة عاصمة للثقافة الإسلامية الهوية الترويجية للاحتفالات والذي أقيم يوم الأحد، عن مشروع جزيرة المجاز، المقر الرسمي لاحتفالات الشارقة عاصمة الثقافة الإسلامية، وما تتضمنه من مسرحٍ مفتوحٍ في الهواء الطلق هو الأول من نوعه على مستوى المنطقة ومرافق أخرى، قدرت تكلفة إنشائها جميعاً بحوالي 140 مليون درهم وأشرف على تنفيذها مركز الشارقة الإعلامي.

وتم اطلاق مشروع جزيرة المجاز بناءً على رؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الثاقبة وتوجيهات سموه السديدة بأن تكون احتفالات الشارقة نموذجاً يحتذى به في المستقبل من قبل العواصم الإسلامية، حيث ستكون الجزيرة معلماً سياحياً هاماً وبارزاً وواجهةً جماليةً تجذب الأنظار إليها، لما تحتويه من مرافق عصرية وملحقات ذات سمات معمارية وهندسية عالمية، إضافة للموقع الاستراتيجي الذي تحتله على ضفاف بحيرة خالد التي تعد مقصداً ترفيهياً حيوياً بالإمارة.

وتضم الجزيرة مسرحاً مفتوحاً في الهواء الطلق، تم تصميمه بشكل يضاهي المسارح الرومانية، فهو مسرح نصف دائري، مقام على مساحة تبلغ 7238 متر مربع و تبلغ تكلفة إنجازه 120 مليون درهم .

ويضم مسرح جزيرة المجاز مدرجات مقسمة على مجموعات عدة وتتسع لـ 4500 متفرج، ويتوسطه منصة عرض كبيرة يعتليها الفنانون لأداء عروضهم، كما أنه مزود بنظام صوتي متطور عالي الجودة والدقة.

ويتبع المسرح الذي أقيم بهدف استضافت الفعاليات الثقافية والفنية العالمية مستقبلاً، قاعات للمؤتمرات وكبار الشخصيات وصالات عرض، إلى جانب عدد من المحال التجارية والمطاعم والمساحات الخضراء التي تحيطه من كل جانب وإطلالته المتميزة على الواجهة المائية.

هذا ويضم المشروع أيضاً جسراً للسيارات أقيم بتكلفة 13 مليون درهم يربط بين شارع بحيرة خالد والجزيرة، ليكتمل المشروع ويتكامل من كل جوانبه وأطرافه ويشكّل معلماً معمارياً فريداً من نوعه يخدم الغاية التي من شأنها إبراز أهمية الاستحقاق الذي توجت به إمارة الشارقة كعاصمة للثقافة الإسلامية، وجهودها الحثيثة في البناء والشراكة الثقافية مع الآخر، مع الحفاظ على الهوية الإسلامية.

يذكر أن مشروع جزيرة المجاز الذي أشرف على إنجازه مركز الشارقة الإعلامي، قام بتنفيذه كل من شركة الخليج العالمية للاستشارات الهندسية وأحجار الإمارات، كما أنجز الأعمال الإنشائية للجسر كل من شركة هالكرو الاستشارية وهندسة الدرويش.